علاج ادمان المنبهات

المنبهات

     قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ” كل مسكر حرام ” رواه مسلم ، وهذا الحديث شامل لكل ما يحصل به الاسكار سواء كان شراباً ، أو طعاماً ، أو جماداً ، أو مائعاً ، والمخدرات مزيلة للعقول سواء كانت نباتية ، أو مصنعة أو نباتية مصنعة .

 أولاً / تعريف :

 المنبهات هي مجموعة مواد كيميائية تنبه الجهاز العصبي ، وتعطي شعوراً بارتفاع المزاج ، وزيادة الطاقة والقدرة على الإستيقاظ لساعات طويلة ، وأداء الأعمال المختلفة والشاقة منها دون الإحساس بالتعب ، وأشهر تلك المواد ، الامفتامين ومشتقاتها وهي ما تعرف في وسط المدمنين بالأبيض أو الكبتاجون أو ( أبو ملف)

 ثانياً / أعراض التعاطي :

 زيادة الحركة والنشاط وارتفاع المزاج واليقظة لساعات طويلة ، وانعدام الشهية للأكل ، ويعقب ذلك أوقات من الخمول والكسل والكآبه وربما النوم لساعات طويلة

–   زيادة الكلام والرغبة والإندفاع للتحدث مع الآخرين 

–  الإستمرار في تعاطيها يجعل مزاج المتعاطي حاداً ومتقلبا ويميل للشكوك والظنون وتنتابه الهواجس ويصبح عدوانياً وميالاً للمشاجرات دون تحسب العواقب 

–  إهمال المظهر العام وفقدان الأدوار الإجتماعية والدينية 

 ثالثاً / أضرار التعاطي :

 –    الإضطرابات النفسية والعقلية – مثل ” الخمول – التعب – القلق ، الأرق ، الكوابيس ، الإنفعال ، عدم المقدرة على ضبط النفس “

–    ظهور التوهمات والمفاهيم الخاطئة وإضطراب التفكير وينعكس ذلك على سلوك وتصرفات الشخص فتصبح حالته تشابه تماماً حالات المرض العقلي المعروف بالفصام ( شيزوفرينيا

–         إنعدام الشهية التي ينجم عنها سوء التغذية 

–    التمادي في تعاطي جرعات كبيرة يؤدي إلى إثارة الجهاز العصبي ويؤثر على مراكز الحواس ، ويصبح الشخص متيقظاً ومتحفزاً أكثر مما يجب ، وكأنه يتوقع خطراً داهماً في كل لحظة 

–    إضطرابات الحواس وسماع أصوات لا وجود لها فيضطر المتعاطي أحياناً لمخاطبتها ، والرد عليها ، ويصبح في حالة هياج ، وصياح وقد تصعب السيطرة عليه فيشكل خطراً على نفسه وعلى الآخرين 

 رابعاً / أساليب العلاج :

في  بعض الحلات لا يحتاج المريض إلى تنويم ، و إنما يعطى أدوية مناسبة من قبل الطبيب لتلافي الآثار النفسية والسلوكية المختلفة ، أما في الحالات المستعصية فينبغي تنويم المريض وفقاً لمعايير يحددها الطبيب 

 –  ينبغي على المتعاطي أن يغير نمط حياته وسلوكه الذي اعتاد عليه خلال مدة تعاطيه وان يعي ليتعلم مهارات جديدة ومفيدة وأن يشارك في برامج تأهيل نفسية ، واجتماعية ، ودينية ، تمهيداً للعودة إلى حياة آمنة ومطئنة بدون منبهات أو منشطات

–   للأسرة دور كبير في نجاح الخطة العلاجية للمريض بالتعاون مع الفريق المعالج 

 خامساً / نصائح خاصة :

 ينتشر تعاطي الإمفيتامين ” الكبتاجون ” وسط طلاب المدارس والجامعات خصوصاً أيام الاختبارات بناءً على نصائح خاطئة من بعضهم البعض بأن الكبتاجون ينمي الذكاء وهذا اعتقاد خاطي وله إبعاده السلبية التي سرعان ما تظهر على الطالب مثل تشتت التفكير وزيادة التوتر ، والخمول والكآبة

ومن هذا المنطلق يجب على الآباء الانتباه لسلوك أبنائهم وتصرفاتهم ، خصوصاًِ خلال أوقات الإختبارات ، وكذلك خلال الإجازة الصيفية ، إذ يميل الجميع للسهر لساعات طويلة وتظن الأسرة أن ذلك أمر عادي

 

 

علاج ادمان المخدرات الرقمية

المخدرات الرقمية او ما يعرف بالمخدرات الإلكترونية فهي عبارة عن ملفات صوتية  تترافق مع مواد بصرية وأشكال و ألوان تتحرك وتتغير وفق معدل مدروس تمت هندستها لتخدع الدماغ عن طريق بث أمواج صوتية مختلفة التردد بشكل بسيط لكل اذن. ولأن هذه الأمواج الصوتية غير مألوفة يعمل الدماغ على توحيد الترددات من الأذنين للوصول إلى مستوى واحد بالتالي يصبح كهربائياً غير مستقر، وحسب نوع الاختلاف في كهربائية الدماغ يتم الوصول لإحساس معين يحاكي احساس أحد أنواع المخدرات أو المشاعر التي تود الوصول إليها كالنشوة

 طريقة عمل المخدرات الرقمية :

المروجون لهذا النوع من المخدرات يقولون إنه ومن خلال دراسة حالة الدماغ وطبيعة الإشارات الكهربائية التي تصدر عن الدماغ بعد تعاطي نوع محدد من المخدرات يمكن تحديد حالة النشوة المرغوبة، حيث كل نوع من المخدرات الرقمية يمكنه أن يستهدف نمطا معينا من النشاط الدماغي، فمثلا عند سماع ترددات الكوكائين لدقائق محسوبة فإن ذلك سيدفع لتحفيز الدماغ بصورة تشابه الصورة التي يتم تحفيزه فيها بعد تعاطي هذا المخدر بصورة واقعية.

تاريخ المخدرات

ورد في تراث الحضارات القديمة آثار كثيرة تدل على معرفة الإنسان بالمواد المخدرة منذ تلك الأزمنة البعيدة، وقد وجدت تلك الآثار على شكل نقوش على جدران المعابد أو كتابات على أوراق البردي المصرية القديمة أو كأساطير مروية تناقلتها الأجيال. فالهندوس على سبيل المثال كانوا يعتقدون أن الإله (شيفا) هو الذي يأتي بنبات القنب من المحيط، ثم تستخرج منه باقي الإلهة ما وصفوه بالرحيق الإلهي ويقصدون به الحشيش. ونقش الإغريق صوراً لنبات الخشاش على جدران المقابر والمعابد، واختلف المدلول الرمزي لهذه النقوش حسب الإلهة التي تمسك بها، ففي يد الإلهة (هيرا) تعني الأمومة، والإلهة (ديميتر) تعني خصوبة الأرض، والإله (بلوتو)  تعني الموت أو النوم الأبدي. أما قبائل الإنديز فقد انتشرت بينهم أسطورة تقول بأن امرأة نزلت من السماء لتخفف آلام الناس، وتجلب لهم نوماً لذيذاً، وتحولت بفضل القوة الإلهية إلى شجرة الكوكا.

 وفيما يأتي نتناول تاريخ أشهر أنواع المخدرات التي عرفها الإنسان:-

علاج ادمان الجنس

  غريزة طبيعية موجودة في الإنسان.

  الغريزة الوحيدة التي لا يمارسها الإنسان بمفرده.

  تعبير بالجسد يتضمن مشاعر قوية جداً.

  أقوى تعبير بالجسد يتضمن في ذروته لذة شديدة.

  يستطيع الإنسان أن يعيش بدونه لفترات طويلة.

  تختلف طبيعته بين الرجال والنساء.

الرجال:يصل إلى الذروة بسرعة وفجأة وفي وقت قصير ثم يحدث هدوء.

النساء:يصعد ببطء في وقت طويل ويظل في منطقة عالية لفترة أطول من الرجل.

    عند الرجل يرتبط باللذة.

   عند المرأة يرتبط بالعلاقة.

  إدمان الجنس مشهور عند الرجال.