علاج ادمان الجوكر

 

علاج ادمان الجوكر

 : اولا تعريف مخدر الجوكر 

مادة ‘الجوكر’ تعد من المخدرات الاصطناعية التي وصلت إلى الأسواق العالمية في عام ،2000 وبدأت في الانتشار سريعاً إلى أن وصلت إلى الدول العربية منذ عامين تقريباً، ونظراً لسهولة الحصول عليها عبر المواقع الإلكترونية حيث تباع على شكل بخور أو أعشاب طبيعية ويتم التسويق لها على أنها طبيعية مئة في المئة وليس لها أضرار جانبية ولا يمكن الكشف عنها في الفحوصات التقليدية، وكذلك لأنها لم تكن من المواد المحرمة قانوناً مثل الحشيش ‘القنب’ ونظرا أيضاً لتأثيره القوي المشابه لتأثير القنبيات ‘الحشيش’ فقد انتشر بسرعة البرق بين أوساط الشباب خصوصاً الفئة العمرية بين 19 إلى 25 سنة .

 : اضرار تعاطى مخدر الجوكر 

رغم خطورة تلك المخدرات الاصطناعية التي كان أحدثها مخدر ‘الجوكر’ إلا أنها باتت تلقى إقبالاً لدى الشباب الذي يجلبها ويتعاطاها بغرض زيادة التركيز وتنشيط الذاكرة من دون أن يعلم بحظر جلبها وحيازتها وتعاطيها في الدولة مؤخراً، إلى جانب ما تسببه من مخاطر للمتعاطي تصل إلى تعرضه لحالة جنون مؤقت تتضمن الهذيان، والهلوسة، والارتباك، وتخيل أشياء غير حقيقية، والخروج عن تصرفاته الطبيعية، وإصابته بنوبات من التشنجات، وعدم القدرة على تقدير المسافات، كما أن تعاطي هذه المادة يتسبب في أضرار جسيمة لصحة وسلامة الإنسان حيث تؤدي إلى إتلاف الجهاز العصبي المركزي، وخاصة المخ، مما ينتج عنه هبوط حاد في الجهاز التنفسي، وقد يؤدي في أسوأ الحالات إلى الوفاة .

كيف يتم تعاطى مخدر الجوكر ؟

هذا النوع من المخدرات عبارة عن مواد عشبية لها لون اخضر فاتح تحمل رائحة المارجوانا ومعالجة بواسطة مواد كيماوية حيث يتم استخدامها من خلال لفها باوراق اتومان وتدخينها بواسطة الغليون او الارجيلة المفرغة من الماء

كيف يتم علاج ادمان الجوكر بمراكز ومستشفيات امل جديد وهداية لعلاج الادمان من المخدرات ؟

: سحب السموم وتحديد التشخيصات المبدأيه 

وهذة المرحلة تستغرق من خمسة الى عشرة ايام تختلف حسب نوع وكمية ومدة التعاطى والحاله الصحيه لكل حاله

يتم وصف الادويه المناسبه لاتمام مرحلة ازالة السموم بامان – 

وصف الادويه النفسيه من مضادات الذهان ومثبتات المزاج ومضادات الاكتئاب والمنومات حسب التشخيص المبداى لكل حاله على حده – 

يتم اجراء الفحوصات والتحاليل الطبيه المناسبه,  للطبيب النفسى الدور الاكبر فى هذه المرحله لوصف الدواء المناسب ومتابعة الحاله طبيا ونفسيا – 

يقتصر دور الاخصائى النفسى على اخذ مشاهدات مبدأيه لتاريخ الحاله والمحاولات العلاجيه السابقه – 

 : اما المرحله الثانيه من علاج الادمان على المخدرات: استكمال الفحص النفسى والعلاقه العلاجيه

  تستغرق من اربعه الى ستة اسابيع. حسب ازمان الاعراض النفسيه والمقاومه للعلاج – 

تحديد الصياغه النهائيه للتشخيص المصاحب – 

تطبيق المقاييس والاختبارات النفسيه لحسم التشخيص الجارى – 

بناء اتفاق علاجى مناسب للبصيره للالتزام بقواعد بيت التعافى – 

اخذ المشاهدات الكامله عن حياة المريض مثل التاريخ الدراسى والوظيفى والدينى والقضائى والعاطف والجنسى والوضع الاسرى وتاريخ التعاطى والمحاولات العلاجيه وتاريخ الاعراض النفسيه وعلاقتها بالاعتماد على المواد المخدره

العمل على تحفيز وزيادة الدافعيه المطلوبه – 

عمل علاقه علاجيه تسمح باختراق الاعراض النفسيه واعداد مبدأى لتعديل المفاهيم الخاطأه – 

الحاق المريض بانشطة المجتمع العلاجى وقبول قيامه بدور المتفرج لحين دفعه الى المشاركه بشكل مباشر وفعال – 

: المرحله الثالثه وتسمى بمرحلة  كسر الانكار وبناء البصيره

تستغرق من سته الى ثمانية اسابيع – 

مساعدة المريض على الاعتراف ثم قبول انه مريض – 

مساعدته على التعبير عن نفسه امام الزملاء بشكل صحى يخدم بناء بصيره مناسبه – 

تعلم التعبير عن المشاعر بصوره صحيه – 

بناء ضمير داخلى جديد قادر على اعادته الى الصواب بمحاسبته لنفسه يوميا او مواجهة الاخرين بشكل فردى او فى المجموعات العلاجيه – 

الحاقه ببرنامج الخطوات الاثنى عشر – 

استخدام ما تعلمه فى اجازات متزايده حسب تقدمه فى البرنامج العلاجى وذلك مع معالجين فى اجازات او الاهل تحت اشراف كامل من الفريق العلاجى يقل تدريجيا وينقل الى الاهل فى مراحل تاليه

 : المرحله الرابعه بناء المهارات والانتقال التدريجى للعالم الخارجى

تستغرق من سته الى ثمانيه اسابيع – 

نبدا فى دفع المريض فى استخدام ما تعلمه من مفاهيم جديده ورؤيه جديده لمشكلاته فى بناء دائرة ثقه من المعالجين والزملاء وخاصة من استكمل منهم العلاج – 

بناء انا قويه قادره على طلب المساعده فى وقتها وبقدرها – 

العمل على انماء صورة وتقدير الذات – 

اعطاء مهام بسيطه فى مساعدة الزملاء الجدد – 

الانتقال الى العالم الخارجى لاستكمال المهارات الناقصه( تعليميه، رياضيه، ثقافيه، ترفيهيه) ودعم الصوره الجديده للذات – 

التواصل مع الاهل بشكل منتظم ومتذايد تليفونيا او بزيارات اسبوعيه حسب تقدمه فى البرنامج العلاجى – 

التواصل الدائم مع الاهل بالارشاد لتعلم كيفية اكتشاف علامات قرب ظهور النوبات النفسيه والمواقف والاشخاص المهددين لتعافى الابن، وكيفية تحفيزه لاستكمال مسيرة التعافى