علاج الادمان من الترامادول

نسمع كثيرا عن علاج ادمان الترامادول في هذه الأيام و نسمع كثيرا عن انتشاره الذي أصبح غريبا و كأنه شيء متأصل في المجتمع 

من وقت طويل و نحن لم نعرف ذلك نجد الشباب يتهافتون عليه بشغف غريب و هم موقنون أن الترامادول لا يوقع متعاطيه تحت

طائلة الإدمان و أنه من الممكن الإقلاع عن تعاطيه في أي وقت يريده المتعاطي و لكن الحقيقة تكون مؤلمة جدا غير كل ما توقع 

أو سمع.

أضرار تعاطي الترامادول

   في بادئ الأمر دعونا نسرد طبيعة الترامادول، هذا الدواء هو من ضمن مشتقات المورفين المسكن للألآم، يعد الترامادول من أقوى 

أنواع المسكنات و التي قد تعطى للمرضى لتخفيف الأوجاع و الألام الناتجة عن إجراء بعض العمليات أو لمرضي السرطان عفاكم الله 

و الذي يتطلب تسكينا قويا لما يشعرون به من ألم.

    

و للأسف بعض الناس يتعاطون الترامادول في البداية لأغراض معينة منها كنوع من التنشيط و إزالة الشعور بالألم خصوصا 

لل

أشخاص الذين يعملون بأعمال تطلب مجهود عضلي كبير كما أن السائقين يتعاطون هذا المخدر رغبة منهم في زيادة الشعور بالنشاط 

و من ثم زيادة ساعات العمل.

   و من هنا تبدأ مشكلة تعاطي الترامادول حيث أن متعاطيه يبدأ فيه دون الرجوع للطبيب و دون تحديد جرعة مناسبةفيبدأ الجسم في 

التعود على دخول النرامادول اليه و من ثم يتوقف تدريجيا في افراز مادة الأندروفين و التي يفرزها الجسم بشكل طبيعي لتساعده على

ت

سكين الألم حتى يتوقف تماما عن افرازها و يعتمد الجسم على هذا المسكن الخارجي الذي يدخل له.

   يتعرض متعاطي الترامادول لنوبات من الصداع الشديد الذي يكاد يفتك بالرأس.

    يتعرض أيضا للدوار و الغثيان الشديد.

    يؤثر تعاطي الترامادول على العضلات فيسبب التشنج العضلي.

   

  مع الوقت يتسبب تعاطي الترامادول في فشل و توقف وظائف الكبد و الكلى.

    يتسبب أيضا في حدوث الأكتئاب.

علاج الادمان الترامادول و أعراضه الانسحابية

     أولا على متعاطي الترامادول أن يتخذ قراره بالعلاجمن ادمان الترامادول بقوة و حزم و بإصرار و رغبة في عدم الرجوع عن 

هذا القرار و أن يتحمل المصاعب التي قد يواجهها بصبر و تحدي.

     يتم علاج ادمان الترامادول على طريقتين مختلفتين حسب كل مدمن و الطريقة التي تتناسب معه الطريقة الأولى تكون بالتوقف 

المفاجئ عن تناول المخدر و بشكلا نهائيا و دون الرجوع مطلقا و من الممكن أن يتم إعطاء المدمن بعض المواد الكيميائية التي 

تساعده على تحمل الأعراض الانسحابية و التي لن تحل محل الترامادول، أما عن الطريقة الثانية في علاج ادمان الترامادول فتتمثل 

في التوقف بشكل تدريجي عن تعاطي الترامادول عن طريق تقليل الجرعة التي يتناولها المدمن تدريجيا.

     ستظهر على المدمن بعض الأعراض الانسحابية و التي لابد أن يعيها جيدا و هذا سيسهل علاج ادمان الترامادول و منها بعض 

الأعراض الجسمانية مثل ألم المفاصل و الظهر و العضلات و تظهر بقوة في اليوم الأول لعلاج ادمان الترامادول، كما ان هناك 

أعراض أخرى تتمثل في الشعور بالقلق و التوتر و العصبية الشديدة و الاكتئاب و ربما الرغبة في الانتحار.

  يتم إعطاء المدمن مسكنات بديلة للترامادول لتخفف من ألم الأعراض الانسحابية التي تنتج عن علاج ادمان الترامادول.

المصدر : https://newhope-eg.com

http://علاج-الادمان.ws